ازاي ممكن يوم في حياة رحالة (باكباكر) يبقى

Posted by on أكتوبر 20, 2012 in البلاد, امريكا | 0 comments

النهاردة كان يوم صعب…صحينا الصبح (الصبح ده بالنسبة لينا يعني قبل الضهر على طول، بس حنقول صبح مجازاً) وده كان اخر يوم عند صاحبنا دروو، نضفنا أوضتنا والحمام بتاعنا (واجب بردو) وحضرنا الفطار وقلنا نبتدي اليوم. ساعتين مشي في صحرا جمب فيجاس تحت الشمس في درجة حرارة مش اقل من ٣٥.

وبعد ما رجعنا البيت طلعنا الفندق اللي حنبيت فيه الليلة دي واستنينا في طابور ساعة (طبعا مش قصدي طابور العيش!) عشان نعمل تشيك-ان في الفندق. خدنا دش حلو من اللي قلبك يحبه. اليوم ده كان في المناظرة بتاعة أوباما ورامني فقعدنا نتفرج ساعة و نص عليها.

أول ما خلصت المناظرة رحنا قايمين ونازلين عشان نتمشى، ومشينا حوالي ٣ ساعات في الفنادق والكازينوهات. بعدها قلنا نريح، قعدنا يجي كده ساعة ونص نشوف الايميل والنت في ماكدونالدز (ربنا يكرمو) وبندعي اننا نعرف نروح الفندق من غير منفيص! بالمناسبة، دي كانت اول ليلة لينا في فندق من ساعة ما ابتدينا السفر من يجي شهرين، يعني لازم نستغلها أسوا استغلال…

طبعا ده ولا حاجة قدام الناس اللي بتمشي في الصحاري والغابات، بس اهو على قدنا!

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *