من نحن

السفر هو من اكثر المتع المفضلة لدينا، وحلمنا ان نتمكن من السفر حول العالم. فلقد كنا نستغل اي فرصة او إجازة لنستقل اول باص او قطار او طيارة لنستكشف مكاناً جديداً.

منذ ان كنا اطفالاً ونحن نعشق السفر، لقد ارتبطنا بالزواج منذ اكثر من عقد من الزمان ونحن نتتشارك في حبنا للسفر ونساعد بعضاً لتحقيق أحلامنا. فالسفر بالنسبة لنا هو حلم قد تحقق بداية من شهر اغسطس لعام ٢٠١٢حين قررنا تقديم استقالاتنا للسفر حول العالم والتعرف على مختلف الثقافات والشعوب ورؤية عظمة الخالق في هذه الارض التي نحيا بها.

سافر تجد عوضا عمن تفارقـــــه وانصب فان لذيذ العيش في النصــب

ما في المقام لذي لـــب وذي أدب معزة فاترك الأوطان واغتـــــــــرب

إني رأيت وقوف الماء يفســــــده إن ساح طاب وان لم يجر لم يطـــــب

والبدر لولا أفول منه ما نظـــرت إليه في كـــــــــــل حين عين مرتقب

والأسد لولا فراق الغاب ما قنصت والســــهم لولا فراق القوس لم يصب

والتبر كالتبر ملقى في معــــــادنه والعود في أرضه نوع من الحـــطب

فان تغرب هذا عـــــــز مطلبـــــــه وان أقام فلا يعـــــلو إلى الرتب

نبذة عن باسل:

وقعت في حب السفر وانا في سن صغيرة جداً وهو كان دافعي للالتحاق بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الاسكندرية لكي يتاح لي السفر وتحقيق حلمي.

وبتوفيق من الله تخرجت من الأكاديمية مهندساً بحرياً كما اردت، ولكن لاسباب خاصة قررت تغير مجال عملي وخوض التجربة مع شركات الانترنت كمصمم مواقع والتي كانت في ذالك الوقت في بداياتها وأوج شهرتها.

قررت تقديم استقالتي والسفر حول العالم…

قد تبدو الفكرة مخيفة، ولكنها من اصوب واجمل القرارات التي اتخذتها. لقد عملت لمدة ١٢ سنة مع شركات او تي فينشر OT Ventures احد اكبر شركات الانترنت في المنطقة واستقالتي لم تكن ابداً قراراً سهلاً!

لطالما اردت تقديم استقالتي، وفي كل مرة اشعر بان الوقت غير ملائم (وهو خوف اجده الان غير مبرر) حتى حانت اللحظة المناسبة في ذلك الحين. لقد حصلت شركتي على مشروع في كندا في مدينة تورونتو وتم اختياري لتولي هذا المشروع وقد فعلت. وما ان انتهى المشروع بعد سنتين تقريباً وجدت ان الفرصة مناسبة وتقدمت باستقالتي لتحقيق حلم السفر.

نبذة عن نهى:

بالنسبة لي فان الامر يختلف، فقد اتخذت قرار السفر منذ ١٥ عاماً عندما قررت ترك بلدي فرنسا والإقامة في مصر (بلدي الثانية). حلمي لم يكن يقتصر على السفر فقط ولكنه كان يتمحور حول الإقامة في مصر، فكانت رحلتي الحقيقية هي الإقامة في مصر والعمل بها لمدة ١٥ عاماً في القاهرة.

تدريسي للغة الفرنسية لم يكن بالنسبة لي عملاً فقط ولكنها مهنة قد أسعدتني طيلة هذه السنوات. وعلى المستوى الشخصي فقد كانت هذه الفترة غنية بالتجارب المجزية، وايضاً خلال هذه الفترة وهذه السنوات قد اتخذت اهم القرارت والتي غيرت مجرى حياتي واهمها اعتناقي للإسلام.

لذلك فان اصعب القرارات بالنسبة لي كان تركي لما قد اخترته من قبل، ولكن كما حدث مع باسل فان سفرنا الى تورونتو في كندا وخوض هذه المرحلة الانتقالية قد سهل من اتخاذي لقرار السفر.

ولحسن الحظ فان حبي للسفر لم يتغير بالرغم من اشتياقي لمصر، ولكن هناك بلاد اخرى اود استكشافها منذ صغري ومثال على ذلك بوليفيا وأفريقيا (دون تحديد بلد بعينه).

لذلك فالسفر الان سيكون مختلفاً تماماً عن سفري الأول لمصر وسيتخلله الكثير من التحديات فهو سيغير من طريقة حياتي كليةً وما تعودت عليه، فهو بالنسبة لي كابتدائي من نقطة الصفر مرة اخرى ولكن بمعطيات جديدة.

اذاً، الي اين نحن ذاهبون وماهي مخططاتنا؟

كان من المفروض ان نبدأ رحلتنا من بوليفيا، ولكننا قررنا تغيير الخطة لنبدأ من الولايات المتحدة الامريكية لزيارة بعض الأقارب وهو ما بدا القرار الافضل حيث اننا موجودون في تورونتو في كندا. من الولايات المتحدة سنتجه جنوباً الى امريكا الجنوبية بداية الى بوليفيا ومنها الايكوادور قبل ان نتجه الى اوروبا لبضعة شهور ومنها التوقف لبضعة شهور اخرى في مصر.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *